،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
26 Mar
26Mar

روض برس 

أكدت عالمة من وكالة "ناسا" الأمريكية للفضاء أن جرفا جليديا كبيرا ينهار في منطقة القطب الجنوبي، موضحة ان الأمر يتعلق بكتلة ضخمة حجمها يوازي حجم مدينة روما الإيطالية بدأ تدميرها نتيجة الحرارة العالية. 

و افادت مصادر إعلامية مختلفة، أن العالمة "كاثرين كوليلو والكر" قالت بأن هذا الانجراف للكتلة الجليدية، "علامة على ما سوف يحدث لاحقا"، حيث حددت حجمها بما يقارب 1200 كيلومتر مربع، قائلة، في نفس الوقت، إن الانجراف بدأ يوم 15 مارس بسبب ارتفاع درجة الحرارة التي قدرتها بحوالي 40 درجة مئوية فوق المعدل الطبيعي. 

و اعتبرت العالمة "كوليلو والكر" بأن هذا الانجراف للكتلة الجليدية هو أهم أحداث الانهيار التي وقعت في القارة القطبية الجنوبية في هذا القرن. 

و نقلت منابر إعلامية عن صحيفة الغارديا البريطانية قولها، إنه  وفقًا لأحد خبراء الكواكب والأرض، فإن منصة كونجر الجليدية كانت تتقلص منذ منتصف العقد الأول من القرن الحادي والعشرين وتدريجيًا حتى بداية عام 2020. وفي 4 مارس 2022 ، فقدت أكثر من نصف سطحها مقارنة بشهر يناير. 

و من جانبه، قال مدير المركز الأسترالي في علوم القطب الجنوبي، "مات كينج"، "سنرى رفوفًا جليدية ضخمة، أكبر من ذلك بكثير، تتفتت. وسيحبط ذلك الكثير من الجليد، وهو ما يكفي لرفع مستويات البحار العالمية بجدية".