،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
12 Jul
12Jul


ضن الكلية متعدد التخصصات بتازة التابعة لجامعة سيدي محـمد بن عبد الله بفاس ندوة وطنية كبرى في موضوع قضايا المفهوم في اللغة والأدب والترجمة بدعم من رئاسة الجامعة وإدارة الكلية والمجلس الجماعي لتازة. 

ويزمع أن تجري أشغال الندوة بقاعة الندوات بكلية تازة يومي 17 و18 يوليوز الجاري. ويشارك في هذه الندوة الوطنية الهادفة، التي سهر مختبر البحث في اللغات والأدب والترجمة على تنظيمها وتنسيق فقراتها، ثلة من الأساتذة الجامعيين والطلبة الباحثين بسلك الدكتوراه يناقشون مختلف الإشكالات التي يثير ها المفهوم منظورا إليه من زوايا معرفية شتى. 

وتنقسم فقرات الندوة إلى ست جلسات علمية تستغرق الفترتين الصباحيتين من اليومين السالف ذكرهما. 

ومن المنتظر أن يتباحث المشاركون في الندوة مختلف الإشكالات والقضايا التي يطرحها المفهوم في النظريات اللغوية والنقدية والأدبية قديمها وحديثها، ناهيك عن الإشكالات التي يثيرها الاشتغال بالترجمة على صعيدي التنظير والتطبيق.

و لأن مختبر البحث في اللغات والأدب والترجمة كان على الدوام منخرطا في بحث قضايا الراهن الأدبي والنقدي واللساني، فقد آلى على نفسه الاهتمام بالمفهوم الأدبي الرقمي سعيا إلى الانفتاح على ما غدت التكنولوجيا تزود به حقل النظرية الأدبية من مفاهيم وأدوات جديدة للاشتغال. 

وللإشارة فإن هذه الندوة ستفتتح صباح يوم الاثنين عند الساعة التاسعة بكلمة السيد العميد، وتختتم صباح اليوم الموالي في حدود الساعة الثانية عشر والنصف ظهرا بقراءة التوصيات التي توصل إليها الباحثون المشاركون.