،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
11 Oct
11Oct

وصلتنا من الكاتبة و الصحفية ليلى الشافعي  دعوة موجهة لأصدقاءها و صديقاتها و لعموم المثقفين من أجل حضور اللقاء الهام الذي ستقدم فيه الكتاب القيم "نحو إصلاح جنسي في المجتمعات الإسلامية" بحضور مؤلفه الباحث و العالم السوسيولوجي الأستاذ عبد الصمد ديالمي.

نص الدعوة ننشرها فيما يلي:

أدعوكن (كم) صديقاتي وأصدقائي إلى لقاء سينعقد بفضاء جمعية بنسليمان الزيايدة، سأقدم فيه كتاب عالم الاجتماع عبد الصمد الديالمي الموسوم ب"نحو إصلاح جنسي في المجتمعات الإسلامية"، وذلك يوم السبت 15 أكتوبر 2022 على الساعة الرابعة بعد الزوال، تليه مناقشة بحضور المؤلف، وتوقيع الكتاب.

الكتاب، الذي يقع في أكثر من 300 صفحة من القطع الكبير، عبارة عن دراسة سوسيولوجية بالغة الأهمية، أصدرها عالم الاجتماع عبد الصمد الديالمي عن المركز الثقافي العربي عام 2021، وهو ينقسم إلى ثلاثة أجزاء، هي "في ضرورة نَسَوية إسلامية مرحلية" والاجتهاد في الجنس والجندر" وأخيرا "الإسلام بين الهوية والحرية والرقمنة".

ويتضمن الجزء الأول عناوين فرعية هي كالتالي: "موقف الإسلام من المرأة والجنس: مسألة قراءة"، و"مسألة المرأة، تضادات العقل الإسلامي"، و"الحجاب: حالة تضاد إسلامي نموذجية"، و"اللامساواة الجندرية في الإسلام المغربي"، و"المرأة بين النسوية والإسلاموية"، و"الجهاد النسائي، أقسى استلاب"، و"في التوفيق بين النسوية والإسلام"، و"أسس جديدة لاجتهاد جديد، نسوي"، و"عمل المرأة في البيت نفقة"، و"الإرث، الانتقال النسوي من الإنصاف إلى المساواة"، و"من الوالد البيولوجي إلى الأب الشرعي".

أما الجزء الثاني فيشمل التيمات التالية: "نظرية الانتقال الجنسي"، و"الجنسانية قبل الزوجية: من الزنا إلى الفساد إلى الحرية الفردية"، و"العنف الجندري: أمية نسوية رجولية"، و"الاغتصاب، الطبيب والرجل العادي"، و"من الشذوذ إلى المثلية الجنسية، قطيعة إبستمولوجية"، و"الاجتهاد أمام المثلية الجنسية"، و"ضد البؤس الجنسي العربي، إصلاح جنسي حتمي"، و"البؤس الجنسي في الإسلاموية المغربية"، و"نحو رجولة عربية جديدة"، و"في النسوية الرجولية وفي الحاجة إليها"، و"الكتابة بالجنس، وبالجندر".