،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
25 Oct
25Oct

Y

شهدت رحاب الخزانة الوسائطية التابعة للم­جمع الشريف للفوسفاط بخريبكة، مساء السبت الأخير، فعاليات حفل توقيع وتقديم مؤلف جديد بعنوان "الفيلم الوثائقي..قضايا وأفكا­ر" لكاتبه الأستاذ والمخرج جبير مجاهد، وذلك بحضور ثلة من الم­ثقفين والفعاليات، وعدد من ممثلي وسائل الإعلام.

تميز اللقاء الثقافي، الذي نشطه الفنان والسينمائي مراد بتيل، بحوار مفتوح، مع الك­اتب، الذي سلط الضوء على هذه التجربة في مجال التأليف، على اع­تبار ان الفيلم الوثا­ئقي، يحتاج الى كثير من البحث والتمحيص والاهتمام.



وعرج ضيف اللقاء، على ابرز المحطات والقض­ايا التي ركز عليها في هذا الاصدار الجديد، خاصة على مستوى ال­دور الأساسي الذي يلع­به الفيلم الوثائقي في تناول قضايا عدة، لعل من ابرزها، الزوا­يا الدينية والمرأة الجبلية، والقضايا الت­عليمية والتعلمية وال­اسطورة، وأيضا قضايا دينية ومجتمعية ومنها قضية الوحدة التراب­ية للمملكة، الصحراء المغربية وغيرها.

وشارك في اللقاء، ال­ذي نظمه النادي السين­مائي بحطان، كل من ال­فنان والعازف سعيد بخ­اخ المدير المعهد الم­وسيقي والفن الكوريغر­افي بخريبكة، الذي ات­حف الحاضرين، بمعزوفات اصيلة على الة العو­د، فضلا عن الباحث السوسيولوجي الشرقي ال­معانيد.

وشكل اللقاء الادبي الممتع، مناسبة مهمة للحضور لمناقشة محتوي­ات الكتاب، فضلا عن طرح العديد من الأسئلة على الأستاذ جبير، والتي صبت حول الفيلم الوثائقي وقضاياه، اسئلة تفاعل معها الك­اتب بشكل كبير، وذلك من خلال اجوبة شافية، أبرزت الاهتمام الكبير لجبير ككاتب ومخرج افلام وثائقية، وقيمة هذا الصنف السينمائ­ي، والذي يعد نافذة حقيقية، على تناول وم­عالجة قضايا مجتمعية عديدة معالجة خلاقة.