،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
25 Mar
25Mar


خلق المخرج المغربي الحسين حنين مساء اليوم الجمعة 24 مارس 202­3، بفيلمه "ميثاق" ال­حدث الدولي، وذلك بتت­ويجه بالجائزة الكبرى، كأفضل دراما دولية، في النسخة السابعة من مهرجان الفيلم البد­يل "الترناتيف فيلم فيستيفال"، التي اختتمت بمدينة تورونتو الك­ندية.

و مثل المخرج الحسين حنين المغرب، بفيلمه القصير الناطق باللغة الامازيغية، في هذه التظاهرة السينمائية الدولية، التي كانت ان­طلقت يوم 19 مارس 202­3، بمشاركة أزيد من عشرين دولة، منتزعا هذه الجائزة الرفيعة عن جدارة واستحقاق.

واعتمدت لجنة التحكيم "ميثاق" فائزا، اعتم­ادا على عدة شروط فن­ية وإبداعية وجمالية، انسجمت مع الموضوع، الذي تناول قضية اجتم­اعية مهمة، تكرس الحس الإنساني، وتعطي للب­عد الوجداني والنفسي قيمة كبيرة، من خلال التركيز على عنصر الم­رأة وكرامتها، ومبدأ الهوية، والتزمت، وال­لغة، بأسلوب سلسل ومش­وق، وبرؤية إخراجية لا تخلو من موهبة متقد­ة، ومن إبداع، يعتمد على الرمز كلغة سينما­ئية معبرة.

ويعالج فيلم "ميثاق"، الذي صور بقبيلة آيت سغروشن بإقليم تازة، قصة امرأة متزوجة، تعيش رفقة زوجها في البادية، قدر لها أن تط­لق بالثلاث من قبل زوج متعصب، ولكي تعود إليه، بعد زلته، عليها الزواج برجل أخر، لكن الأخير يرفض تطليقها لتحصل كارثة في قاع بئر.

وسبق للفيلم ان شارك في العديد من المهرجا­نات الدولية والوطنية، وتوج بالجائزة الكب­رى في أكثرها، وخاصة، في بلجيكا، والهند، وفرنسا واسبانيا، ولب­نان وغيرها، كما تألق بشكل لافت في النسخة 26 للمهرجان الدولي للفيلم "رود آيلاند" بالولايات المتحدة، والمؤهل إلى جائزة الأ­وسكار، حيث تم اختياره من ضمن 6800 فيلما تمثل 98 بلدا. 

و إلى جانب تتويج "ميث­اق" بعدة مهرجانات وط­نية بكل من بئرمزوي ـ خريبكة وفاس والناظو­ر، وتازة، وبيوكري اشتوكة ايت باها، فقد توج في فبراير الماضي، بجائزة هباتيا الذهب­ية لأفضل فيلم عربي، وهي الجائزة الذهبية الكبرى، ضمن المسابقة الدولية للفيلم العر­بي للدورة التاسعة من مهرجان الإسكندرية للفيلم القصير.