،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
25 Oct
25Oct



اسدل الستار ليلة الأحد، على فعاليات النسخة الثالثة للمهرجان السينمائي الاورو افريقي التي استضافتها مدينة تزينت من 21 الى 23 اكتوبر الجاري، وذلك بتتويج السينما المصرية، بأغلب الجوائز.

 وتوج بالجائزة الكبرى للمهرجان الفيلم المصري "موعد حياة" لاحمد بدير، هذا الاخير الذي توج بالمناسبة بجائزة أحسن تشخيص، كما ظفر نفس الفيلم بجائزة احسن اخراج واحسن سيناريو.

وعلى مستوى المسابقة الجهوية، التي تروم تشجيع المواهب المحلية، فقد فاز بجائزة احسن عمل سينمائي، فيلم "ظلال" ليوسف العود من انزكان ايت ملول.

وشارك في المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة، 16 فيلما، مثلت بلدان ليبيا، ومصر، واسبانيا، وفرنسا، وهولندا، والبنين، والكونغو الديمقراطية، والكونغو برازافيل، والكاميرون وبوركينافاصو، والطوغو والبنين ثم المغرب. 

وحكم هذه المسابقة، لجنة تحكيم ترأسها المخرج والمؤلف احمد محمد بياري من الاردن، وضمت في عضويتها كل من السينمائيين الناقد مجيد ختو وخالد حباش.

كما تميز اختتام الدورة، بتوزيع عدد من الشواهد التقديرية، فضلا عن زيارة كل من الصالون الأدبي بضواحي المدني، على إيقاع اهازيج ولوحات فلكلورية تراثية محلية.

وشهدت الدورة التي نظمتها جمعية إفريقيا للثقافات والفنون والتواصل، تحت شعار"نوليود.. النموذج الابداعي للصناعة السينمائية في افريقيا"، بحضور السينما البينينية كضيف شرف، انشطة خصبة من تكريمات وندوة فكرية، فضلا عن ورشات سينمائية وانشطة موازية.