،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
25 May
25May


روض برس

تلقى شعب التشيلي و في مقدمته النخبة الثقافية و الفنية بارتياح و سرور كبيرين نبأ حصول شاعر التشيلي، راؤول ثوريتا، يوم أمس الأربعاء، على جائزة الشعر الدولية "فيديريكو غارسيا لوركا " بمدينةوغرناطة الاسبانية تقديرا لمسارتجربته الشعرية المتميزة و التي تركت بصمتها المتفردة في ساحة الإبداع الشعري في التشيلي.


و اشارت صحف إسبانية ان منح جائزة لوركا لشاعر التشيلي هو "تكريم للحب والتضامن"، فيما أكد ثوريتا في كلمته أنه تلقى الجائزة باسم شاعر مختف في إشارة إلى أن لوركا لم يتم العثور عليه بعد منذ قتله نظام فرانكو بإطلاق الرصاص عليه من قبل جنوده خلال الحرب الأهلية (1936 -1939) و حتى الان لم يعثر بعد على رفاته .

و شكر شاعر التشيلي البالغ من العمر 86 سنة، الشاعر لوركا بحصوله على جائزة بإسمه، مؤكدا في مستهل كلنته بعد ان القى قصيدة "خبئيني"، على انه يهديها لكل المفقودين و ضحايا الحرب الأهلية، كما يهديها لأمه البالغة من العمر 99 سنة، حيث حكى كيف أخبرها بنبأ فوزه بالجائزة عندما كانت ساجدة و بالكاد تستطيع الكلام بوضوح، إذ قال إنه قرب شفتيه إليها و قال لها "إنهم منحوني الجائزة، ثم رفعت رأسها و نظرت إلي و اجابتني بصوت واضح و قوي: عندالساعة الخامسة بعد الظهر، و كانت بالضبط الساعة الخامسة بعد الظهر".

و في اختيار لجنة التحكيم للشاعر التشيلي ثوريتا سلطت الضوء على "غنائيته الشعرية للغاية ، التي تجمع بين البعد السياسي والاجتماعي مع حساسية خاصة تجاه الطبيعة، وممارسة شعرية توسع حدود النوع من خلال الأداء وأشكال مختلفة من التجريب".

و اكدت صحف محلية أن رئيس بلدية غرناطة ، فرانسيسكو كوينكا ، أشار إلى أن الشاعر ثوريتا "ربما هو أعظم شاعر على قيد الحياة في جميع اللغات"، و عمله الابداعي يسمح له "بعبور المحيط الأطلسي لتوحيد الضفتين، كما فعل نيرودا ولوركا بالفعل".

و شارك في هذه المنافسة في دورتها التاسعة عشرة لجائزة مدينة غرناطة "فيديريكو غارسيا لوركا الشعرية الدولية"، 36 مرشحًا من 15 جنسية، و قيمة الجائزة هي 20 ألف يورو.

و في الدورات النسخ السابقة، ذهبت الجائزة لشعراء أمريكا اللاتينية الآخرين مثل الفنزويلي يولاندا بانتين (2020) ، الكولومبي داريو جاراميلو (2018) ، الأوروغواي إيدا فيتالي (2016) ، الفنزويلي رافائيل كاديناس ، المكسيكي إدواردو ليزالدي (2013) ، الكوبي فينا غارسيا ماروز (2011) ، البيروفي بلانكا فاريلا (2006) والمكسيكي خوسيه إميليو باتشيكو (2005).

و سبق للشاعر التشيلي  راؤول ثوريتا أن  حصل سابقًا على جوائز مثل الملكةوصوفيا عن الشعر الأيبيري الأمريكي، والجائزة الوطنية للأدب في تشيلي، والجائزة الأيبيرية الأمريكية لشعر بابلو نيرودا.