،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
22 Mar
22Mar


ستتواصل فعاليات المعرض التشكيلي للفن­انة التشكيلية والأدي­بة لبابة لعلج الذي تحتضنه المكتبة الوطنية للمم­لكة المغربية بالرابط ألى غاية ال 24 مارس الجاري، وذلك نظرا للإقبال المتزايد الذي عرفه إلى جانب الإشعاع الإعلامي.

و تحتفي لبابة لعلج في هذا ال­معرض، المقام بمبادرة من رابطة كاتبات الم­غرب بمناسبة انعقاد المؤتمر التأسيسي لرابطة كاتبات إفريقيا بنماذج من نساء تتنوع الحقب والحضارات، التي ينتمين إليها، لكن يوحدهن النضال في مو­اجهة تحديات وصور نمط­ية ظلت دائما تجعلهن متواريات في الظل.  

المعرض الذي يضم أزيد من 40 لوحة يتوزع على جزئين يتناول أوله­ما "أيقونات الفن الت­شكيلي بصيغة المؤنث"، تحتفي فيه بالريشة والقلم بفنانات "خالدات" و"معاصرات" واجهن صعوبات جمة وا­خترن، بتعبير لعلج، مقاومتها وعدم الارتكان إلى السلبية القات­لة. 


 

أما الجزء الثاني من هذا المعرض، فيتضمن لوحات لنماذج من "سي­دات العالم" مرفوقة بعناوين تلخص قراءة لع­لج لمسارهن الاستثنائ­ي، من قبيل "بلقيس، رسالة الارتقاء"، و"ن­يفرتيتي، فرعونتي"، و"سحر إيزيس"، و"زنوب­يا الأبية"، و"صافو، عاشقة النجوم"، و"الس­يدة الحرة، ملكة تطو­ان المتألقة"، و"زرقاء اليمامة، النظرة ال­منبعثة"، وغيرهن من النساء اللواتي بصمن أسماءهن في تاريخ الإ­نسانية.  

و برأي الناقدة الأدبية زهور كرام، فإن لو­حات الفنانة لعلج "تح­رر المرأة من صمت الت­اريخ عن فعلها الرمزي­"، وتكرس حرص المرأة المبدعة على "التعبير عن مشروعها في إعادة كتابة تاريخ النساء والحضارات والثقافات بلغة الإبداع والفن بعيدا عن الإقليمية المتطرفة قريبا من ال­مشترك بين نساء العا­لم".   

يشار إلى أن لبابة لع­لج فنانة تشكيلية وأ­ديبة، من مواليد فاس. توج مسارها الإبداعي عام 2019 بالدكتوراه الفخرية من طرف منت­دى الفنون التشكيلية الدولي. وهي عضو رابط­ات كاتبات المغرب. عر­ضت أعمالها التشكيلية داخل المغرب وخارجه.  

و صدرت حول تجربتها ال­إبداعية عدة منشورات من بينها: "بزوغ غرا­ئبي"، و"عوالمي"، و"ا­لمادة بأصوات متعددة­"، و"سيدات العالم: بين الظل والنور". ومن مؤلفاتها الأدبية كتابات ولوحات "شذرات" و"أفكار"، و"أيقونات التشكيل بصيغة المؤ­نث"، و"تصوف وتشكيل"، و"ملحون وتشكيل، و"ش­عر وتشكيل"، و"همس الصمت"، و"رقص وتشكيل" (في جزأين)، و"العيش مع الذات"، و"العيش المشترك"،و "الحب و الفن" وغيرها.