،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
12 Mar
12Mar


 عقدت مؤسسة المهرجان الدولي للسينما الإفريقية بخريبݣة، مجلسها الإداري العادي يوم الجمعة 10 مارس 2023 على الساعة الرابعة مساء، وذلك بمقر عمالة إقليم خريبݣة. 

وتميز هذا الاجتماع، الذي ترأسه السيد الحبيب المالكي رئيس المؤسسة، بحضور الكاتب العام للعمالة، فضلا عن ممثلين عن كل الهيآت المشكلة للمجلس الإداري وممثلي الشركاء الداعمين للمهرجان ونخبة من أصدقاء المهرجان والفاعلين النقاد والسينمائيين والمثقفين المتعاونين.

وافتتح السيد المالكي الاجتماع، بكلمة توجيهية، تمحورت حول مكانة المهرجان وقيمته المميزة وطنيا وقاريا ودروليا، والذي ينظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مع التاكيد على ضرورة العمل على تطويره والحرص على استمراريته، وإشعاعه كمكسب وطني إفريقي في ظروف حساسة يعيشها المشهد السياسي والثقافي وطنيا وقاريا. 

كما أثنى المالكي على كل الجهات والشركاء التي تدعم هذا المهرجان، مشددا على ضرورة البحث عن شركاء وممولين جدد لتجاوز الصعوبات المالية التي تحد من هذا التطوير.

و تم تقديم التقريرين الأدبي والمالي للدورة 22 من طرف كل من الكاتب العام للمؤسسة، ومدير المؤسسة المكلف بالمالية، حيث تمت المصادقة على التقريرين بالإجماع بعد مناقشتهما من طرف أعضاء المجلس الإداري.

وبالمناسبة نوه كل المتدخلين بنجاح الدورة السابقة، واعتبارها منعطفا جديدا في ظروف استثنائية وجب تثمينه وتطويره ليحافظ على مكانته وطابعه السينفيلي الذي يميزه عن غيره من المهرجانات الوطنية والقارية. 

وعقب ذلك قدم المدير الفني للمؤسسة الخطوط العامة لمشروع الدورة 23 القادم، والتي ستنعقد ما بين 06 و 13 ماي 2023، حيث ستحافظ على نفس فقرات البرنامج، مع بعض التغيرات والإضافات النوعية الجديدة، كما قدم مدير المهرجان التصور التقني والفني ومشروع الموازنة المالية المقترح من طرف المكتب التنفيذي. 

وقبل اختتام اشغال المجلس الإداري، فتح نقاش موسع حول هذا المشروع المقترح من أجل إغنائه بتصورات ومقترحات جديدة، لتختتم أشغال المجلس، بكلمة لرئيس المؤسسة، شكر فيها كل الحاضرين من أعضاء المجلس الإداري والمكتب التنفيذي والشركاء الداعمين التقليديين والسلطات المحلية والإقليمية والجهوية والوطنية.