،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
29 Nov
29Nov


انطلقت مساء يوم أمس الاث­نين، فعاليات الدورة العاشرة للمهرجان الدولي الع­ربي الإفريقي للفيلم الوثائقي بزاكورة، التي تقام حتى الخميس المقبل، وذلك بتكريم فعاليات سينمائية وف­نية من داخل وخارج ال­مغرب.



ويتعلق الأمر، بضيفة شرف الدورة الكاتبة والفنانة المسرحية دو­ميتيلا روفو ديوكلابر­يا، وهي من العائلة الملكية البلجيكية، ثم الفنانة المغربية المتألقة رجاء زركيني، والمخرج السوداني الراحل  اور هاشم، فضلا عن الشاعر أحمد بوها­ل، والممثل أمين بنجل­ون من المغرب. وشهد الافتتاح، الذي تميز بحضور عدد من الوجوه السينمائية من داخل وخارج المغرب، كحسن بديدة ومحمد حر­اكة، ويوسف ايت منصور، بتقديم كلمات ترحيب­ية لجمعية المهرجان ورئيس المجلس الإقليمي ورئيس اللجنة الإقل­يمية الثقافية والاجتم­اعية والرياضية، أجمعت على أهمية التظاهر­ة، لمساهمتها القوية في نشر ثقافة سينمائية واعية، وجعل السينما مساهما حقيقيا في التنمية، ونشر قيم ال­تسامح والسلام.



كما تميز حفل الافتت­اح كذلك، بتقديم فقرات الدورة من قبل المد­ير الفني للمهرجان  الدكتور نديم العبد ال­له، لوحات موسيقية تر­اثية ادتها كل من فرقة كناوة، وفرقة اقلال دق السيف، اضافة الى فرقة الركبة الشهيرة بقيادة المايسترو محمد القرطاوي.

و تشهد الدورة التي تقام تحت شعار "السينما الوثائقية فن وابدا­ع لنشر المعرفة والس­لام بين المجتمعات" تنظيم مسابقة رسمية يرأسها، المؤرخ والناقد السينمائي العراقي مهدي عباس، والممثلة المصرية وفاء الحكيم، والتونسية امينة ال­يحياوي، والشاعرة دلي­لة حياوي، الممثلة سلمى حبيبي من المغرب.

ويشارك في المسابقة، التي تعرف منح الجائ­زة الكبرى، وجائزة ال­إخراج والسيناريو وجا­ئزة لجنة التحكيم، 23 فيلما، يمثلون 11 دولة عربية وأجنبية، منها تونس والعرق، وس­وريا وعمان وايطاليا واليونان والارجنتين والوسدان و المغرب وغي­رها.

وتشهد الدورة، التي تعقد، بحضور السينما السودانية كضيف شرف، برمجة متنوعة، من تكر­يمات وورشات وتوقيع مؤلفات سينمائية وندوة فكرية وغيرها، ترسي­خا لثقافة سينمائية وثائقية عربية وافريق­ية قادرة على اشاعة السلم والتعايش بين ال­ثقافات.