،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
28 Sep
28Sep


روض برس

قام أحد حد عشر رجلاً بتخدير و اغتصاب طفلة تبلغ من العمر 12 عامًا بعد اختطافها في بوليفيا، فيما تمنيت السلطات الأمنية بإلقاء القبض على ثلاثة أشخاص من المشتبه بهم.

و افادت صحف محلية أن مكتب المدعي العام البوليفي أعلن عن فتح تحقيق في قضية اغتصاب فتاة تبلغ من العمر 12 عامًا جراء اختطافها و اغتصابها على يد أحد عشر رجلاً في منطقة أورورو.

و صرح ألدو موراليس ألكونيني، المدعي العام في أورورو الذي أكد اعتقال ثلاثة اششخاص متورطين في هذه الجريمة الشنعاء في حق طفلة، أن "الوزارة العامة تحقق في قضية اغتصاب مشدد ضد قاصر يقل عمرها عن 12 عامًا، ويُزعم أنها تعرضت للاعتداء من قبل أحد عشر شخصًا".

و حسب الإعلام المحلي، فإن مكتب المدعي العام سيطلب الحبس الاحتياطي للمعتقلين الثلاثة، في وقت لا تزال فيه الشرطة تبحث عن بقية المشتبه بهم.

تحقيقات الطب الشرعي أظهرت علامات العنف

و أوضح المدعي العام في القضية، رونالد فارغاس، أن هذا الحدث وقع في وقت مبكر من صباح الاثنين في منطقة أورورو، عندما حضرت القاصر مع عائلتها "حدثًا ثقافيًا" حيث "اعترضتها" مجموعة من الرجال، مضيفا الفتاة القاصر تعرضت للاغتصاب في البداية على يد مجموعة مكونة من تسعة رجال، بينهم بالغون وقاصرون، شجعوها على شرب المشروبات الكحولية حتى فقدت وعيها، ليشرعوا بعدها في ارتكاب جريمة اغتصابها بالتناوب.

وبعد ذلك، اغتصبها شخصان بالغان تظاهرا بإنقاذها مرة أخرى بعد فرار المجموعة السابقة، بحسب صحيفة "كوريو ديل سور" البوليفية.

و من جانب آخر،   أشار تقرير صادر عن معهد تحقيقات الطب الشرعي إلى أن الضحية القاصر ظهرت عليها "علامات واضحة من العنف الجسدي بسبب الاحتكاك في العمود الفقري".