،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
20 Oct
20Oct


روض برس

فازت قوى يسار الوسط الإيطالي، في الدورة الثانية للانتخابات البلدية التي جرت يومي الاثنين و الاحد، بمعظم المدن مثل روما، تورينو، ميلانو، بولونيا و غيرها من المدن الرئيسية ذات الكثافة السكانية.

و سائل الإعلام المختلفة ركزت على فوز ممثل يسار الوسط، المؤرخ، روبيرطو غوالتييري"، البالغ من العمر 55 سنة، ليصبح عمدة مدينة روما بعد حصوله على 60.1 في المائة من الأصوات، حيث واجه مرشح اليمين، "إنريكو ميشيتي".

و حسب ذات المصادر الإعلامية، فإن الفائز من يسار الوسط، وجه دعوة إلى مختلف القوى السياسية في مدينة روما من اجل التوحد بهدف إدارة و تدبير البنية التحتية للمدينة و لحل مشاكل قطاعها الخدماتي، و هو ما اعتبر خطوة مهمة لدى العديد من المراقبين.

و بعد انتخاب، "غوالتييري"، عمدة لمدينة روما، و هو بالمناسبة كان وزيرا سابقا للاقتصاد (2019 - 2021)، توصل بتهنئة خاصة على فوزه من الزعيم الاشتراكي العمالي في البرازيل، "لولا داسيلفا"، الذي لم ينس المبادرة النبيلة للعمدة الجديد لمدينة روما عندما قام بزيارته في سجن "كوريتيبا" بالبرازيل غذاة محاكته الصورية من قبل نظام بولسونارو الفاشي بغاية اقصائه من الترشيح في الانتخابات الرئاسية.

و في مدينة تورينو، فاز مرشح يسار الوسط "ستيفانو لو روسو" بـ 59.2 في المائة من الأصوات المعبر عنها. 

كما أشارت وسائل الإعلام ، إلى فوز مرشحي يسار الوسط أيضًا  في عواصم المقاطعات مثل "كاسيرتا" و"كوزنسا" و"إيزرنيا" و "لاتينا" و"سافونا" و"فاريزي"، فيما سلطت، ذات وسائل الإعلام، الضوء على مرشح الجناح اليميني في مدينة "ترييستي"، الذي فاز مرة أخرى، بنسبة 51.3 في المائة من الأصوات.


و تمت الدعوة للانتخابات لتجديد رئاسة 65 مدينة وسجلت نسبة امتناع 44 بالمائة عن التصويت.