،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
19 Jan
19Jan

  روض برس 

عرض الامين العام للأمم المتحدة، "أنطونيو غوتييريس"، على المستشارة الألمانية السابقة "أنجيلا ميركل" منصبا هاما للعمل داخل الهيئة الأممية بحسب ما تناقلته وسائل الإعلام في ألمانيا. 

و تفيد التقارير الإعلامية المنشورة، أن الأمين العام "غوتييريس"عرض على "ميركل" بأن تشغل منصب رئاسة المجلس الاستشاري للسلع العالمية، و هو مؤسسة حديثة النشأة يريد بها تجديد بنية المنظمة الأممية التي باتت أعمالها في الساحة الدولية روتينية و غير ذات جدوى مع التفاقم الرهيب الذي تعرفه الساحة الدولية حيث عجزت عن احتواء مظالم الديكتاتوريات ضد الشعوب و معالجة مخاطر التلوث البيئي و إنهاء الحروب و ارتفاع منسوب الإرهاب و الإساءات التي تتعرض لها النساء..إلى غير ذلك من المشاكل الكبرى في ظل زمن الجائحة الذي استثمرته الكثير من الأنظمة الديكتاتورية لإخضاع شعوبها و قمعها و مصادرة حقوقها. 

في ظل هذه الأجواء المسمومة، بادر الأمين العام للأمم المتحدة في عرض منصب جديد لمؤسسة جديدة على السيدة المستشارة السابقة لألمانيا، و التي اعتذرت له عبر مكالمة هاتفية، رافضة العرض المهم، و شاكرة له مبادرته بحسب ما ذكرت "ميركل" في تصريح أدلت به لممثلي وسائل الإعلام و معلوم أن المستشارة السابقة تركت رئاسة الحكومة مؤخرا بعد أن شغلتها مدة 16 عاما، بعد أن تولى منصب المستشار، الفائز في الانتخابات، الاشتراكي الديمقراطي، "أولاف شولتز". 

و وفق ما صرحت به "ميركل" مؤخرا، فإنها لم تقرر بعد ما الذي سوف تكرس له وقتها، غير أن تصريحها كان واضحا في نقطتين هامتين أشارت لهما، حيث لن تكرس وقتها للسياسة و لن تقوم بدور الوسيط في النزاعات.