،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
08 Jul
08Jul


روض برس

 "روكو مورابيطو"، الملق بملك الكوكايين، يعد من اخطر زعماء مافيا "ندرانجيتا" الشهيرة في إيطاليا. 

سلطت عليه مختلف وسائل الإعلام اللاتينية و الدولية الضوء بعد ان سلمته البرازيل، يوم الأربعاء، إلى السلطات الإيطالية حيث سيواجه حكما تقدر مدته المصادر الإعلامية ب 30 سنة نافذة، بحسب ما نقلته عن السلطات الإيطالية و الشرطة الدولية. 

كان "مورابيطو" هاربا و مطلوبا للعدالة الدولية منذ عام 1995 بتهمة الاتجار بالمخدرات و الجريمة المنظمة، و سبق ان حكم عليه بالسجن غيابيا مدة 28 عاما، و هو الحكم الذي تم تمديده لاحقا ليصل إلى 30 سنة. 

و قالت الشرطة الدولية (الانتربول) في بيان صحفي، صادر عنها، بان "مورابيطو" يعد أحد أخطر و أكثر المطلوبين في العالم، فيما قال المدعي العام لمكافحة المافيا، "جيوفاني بومباردييري"، إن تسليمه "يبعث برسالة قوية مفادها أن شبكة الشرطة لدينا أقوى من الشبكة الإجرامية التي أنشأتها جماعات المافيا". 

و أوضحت العديد من الصحف اللاتينية، أن "مورابيطو" سبق أن تم اعتقاله بمدينة مونتيفيديو عاصمة أوروغواي سنة 2017 بعد أن أقام 13 سنة بهوية مزورة في منتجع "بونتاديل إيستي"، مشيرة إلى موافقة أحد قضاة أوروغواي على تسليمه إلى العدالة الإيطالية في 2018، لكن "مورابيطو" تمكن في يونيو 2019  من الهرب من سطح السجن المركزي رفقة ثلاثة أجانب، و ظل هاربا إلى ان تم القبض عليه، مرة أخرى، السنة الماضية في مدينة "جواو بيسوا" شما شرق البرازيل. 

من بين الاتهامات التي توجهها له السلطات الإيطالية، إدخاله 592 كيلوغرام من مادة الكوكايين إلى إيطاليا عام 1992 و630 كيلوغرام من نفس المادة عام 1993. 

و وفقا لإفادة المصادر الإعلامية المختلفة، فإن "روكو مورابيطو" قد تجنب إلقاء القبض عليه في عام 1994 في مدينة ميلانو، حيث كان يلقب بملك الكوكايين عندما كان يقوم بتوزيع المخدرات انطلاقا من تلك المدينة إلى البلدان الأوروبية. 

و ينسب أصل "مورابيطو" إلى "أفريكو"، و هي بلدة في منطقة "لاكالابريا" الإيطالية، و كان أحد زعماء عشيرة "أفريكو نوفو".