،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
13 Jul
13Jul


  روض برس

قتل، فجر اليوم الاثنبن، 34 مواطنا و أصيب 10 آخرين بجروح في حادث حافلة في بوليفيا جراء سقوطها المفاجئ في واد يزيد ارتفاعه عن 100 متر في وقت كانت تقطع فيه الطريق بين مدينة "بوتوسو" و مدينة "سوكري" في منطقة تشوكيساكا الجبلية على بعد 400 كيلومتر جنوب شرق مدينة "لاباز". 

التقارير الإعلامية الواردة تفيد أن أسباب الحادث غير معروفة حتى الآن، فيما المدير الوطني للنقل، "خوان كارلوس إسبينوزا"، اعتبر أن كل شيء يشير إلى خطأ بشري. لكن عمل فرق الوقاية المدنية لانقاد ضحايا الحادث المأساوي استغرق أزيد من 10 ساعات تمكنت فيه من انتشال 31 جثة، فيما ثلاث جثت أخرى مازالت تحت الأنقاض. 

و تشير مصادر الإعلام البوليفي أنه على الرغم من انخفاض حوادث النقل العام الماضي، جراء القيود المفروضة بسبب الوباء مما قلل من التنقل ، فإن سنة 2019 توفي حوالي 1400 شخص في البلاد فيما يسمى بحرب الطرق وكان هناك 40 ألف مصاب بجروح، حيث معظم هذه الحوادث للسير ناتجة عن أخطاء بشرية حسب ما تؤكد عليه السلطات. 

وقال الكولونيل، "خوسي لويس أساف"، للإذاعة المحلية إن التقرير الأولي للشرطة أكد أن الحافلة سقطت ودمرت، لذا ستكون هناك صعوبات في انتشال الجثث، فيما تفترض الشرطة أن يكون السبب وراء سقوط الحافلة هو تهور السائق الذي يفترض أنه مات في الحادث. 

و أفادت صحف بوليفية أنه وفقًا لآخر تقدير متوفر من منظمة الصحة العالمية،  فإن حوالي 1687 شخصًا  توفوا في حوادث السير في بوليفيا عام 2016.