،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
17 May
17May

  

روض برس 

تعرضت مالي لمحاولة انقلابية كان منفذوها يريدون السيطرة على السلطة السياسية للبلد. 

الخبر نشرته العديد من وسائل الإعلام الغربية بعد أن كشفت عنه وزارة الخارجية في بيان صادر عنها و الذي أفاد أن السلطات الانتقالية تعرضت، ليلة يوم الاثنين، لمحاولة انقلابية من قبل ضباط و ضباط صف محافظين مدعومين من دولة غربية لم يسميها بيان وزارة الخارجية. 

و قال بيان الوزارة بوضوح "إن حكومة مالي تدين بأقصى درجات الصرامة هذا الهجوم الذي لا قيمة له على أمن الدولة ، والذي يهدف إلى إعاقة ، بل وإبادة ، الجهود الكبيرة لتأمين بلدنا والعودة إلى النظام الدستوري الذي يضمن السلام والاستقرار". 

بيان وزارة الخارجية المالية، الذي لم يذكر أية تفاصيل عن أحداث الانقلاب، و اكتفى بالقول إن محاولة الانقلاب هذه توقفت بفضل يقظة قوات الأمن، و بأنها كانت تهدف إلى "تقويض أمن الدولة"، وتأتي في إطار التوترات الأخيرة مع الاتحاد الأوروبي بسبب الحد من تواجد وحداته العسكرية في البلاد. 

بيان الوزارة أوضح ان الانقلابيين المحتجزين سيتم وضعهم تحت تصرف العدالة، مشيرة إلى تعزيز الضوابط عند مداخل و مخارج باماكو و في المراكز الحدودية، موضحة أن الحكومة تسيطر على الوضع و تدعو السكان إلى الهدوء.