،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
03 Apr
03Apr


روض برس

فاز حزب "كوكوموس" الفنلندي المحافظ بقيادة بيتيري أوربو في الانتخابات التي أجريت يوم الأحد في البلاد.  

و بحسب قصاصة لوكالة "ايفي" الإسبانية، اعترفت رئيسة الوزراء سانا مارين علانية بفوز منافسها بيتري اوربو حتى قبل انتهاء التصويت، وهنأته على الفور، حيث عبرت أنها مستعدة لتشكيل ائتلاف معه.

و كانت زعيمة الحزب الاشتراكي الديمقراطي راضية للغاية، مشيرة  إلى أن حزبها أجرى انتخابات جيدة لأنه زاد التأييد الشعبي له وعدد مقاعده.  لكنها توقعت مفاوضات صعبة لتشكيل الحكومة، رغم أنها أعربت عن ثقتها في التوصل إلى اتفاق يضمن تشكيل ائتلاف بأغلبية برلمانية.

و اضافت لتقول: "لقد حصل حزبي على الدعم ولدينا المزيد من الممثلين في البرلمان، لذلك، بصفتي زعيمة الحزب، أنا سعيدة جدًا"، هكذا فسرت مارين أمام الصحافة الدولية في أول رد فعل عندما كان التدقيق في الاصوات قد اكتمل تقريبًا. 

وتراجع حزب الاشتراكيين الديمقراطيين الذب تنتمي له رئيسة الوزراء سانا مارين، و هو حاليا أكبر قوة سياسية في البلاد ، إلى المركز الثالث بـ 43 مقعدًا، خلف اليمين المتطرف بـ 46 مقعدًا والمحافظ كوكوموس بـ 48 مقعدًا. 

قال المرشح الفائز أوربو، زعيم المحافظين: "أعتقد أن الشعب الفنلندي يريد التغيير، والآن سأفتح مفاوضات مع جميع الأطراف لتشكيل الحكومة". وحصل حزب الوسط، الشريك الحكومي الرئيسي للحزب الاشتراكي الديمقراطي، على 11.6 في المائة من الأصوات (2.1 نقطة أقل)، إذ خسر 8 مقاعد، واضطر إلى الحفاظ على 23 مقعدًا، وهي أسوأ نتيجة في تاريخه.

كما انخفض الأعضاء الكبار الآخرون في الائتلاف الحكومي، الخضر، الذين خسروا 7 مقاعد، وتحالف اليسار، ب 5 مقاعد أقل، بينما بقي الشريك الخامس للسلطة التنفيذية، الحزب الشعبي السويدي، ب 9 مقاعد.