،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
20 Jul
20Jul


بات لبنان مؤهلاً، أسوة بفنزويلا، للحصول على مساعدة "التحالف العالمي للقاحات" (غافي)، كما صرح الناطق الرسمي للتحالف لمنصة ديفيكس التي تعنى بالتنمية المحلية. وسيساعد هذا الأمر الدولتين في حملات تحصين الأطفال باللقاحات التقليدية في ظل النقص الحاد باللقاحات في البلدين جراء الأزمة الاقتصادية والانهيار المالي وانهيار النظام الصحي، وعدم قدرة الشعبين في الحصول على اللقاحات.

ووفق منصة ديفيكس تشمل المساعدة الدعم التقني وحوافز مالية لشراء لقاحات جديدة والحصول على أسعار مدعومة للقاحات في البلدين. فالمساعدة مخصصة للدول ذات الدخل المنخفض والمتوسط، وفق معايير "التحالف" و تستطيع الدول الحصول على الدعم للحفاظ على برامجها الصحية لتحصين الأطفال. وتشمل المساعدة تمويل اللقاحات التقليدية والدعم التقني. وأضافت المنصة أن المساعدة هي جزء من الدعم المقدم للدول المنخفض والمتوسطة الدخل الذي أقره التحالف في العام 2020 بهدف مواجهة نقص التغطية اللقاحية في تلك الدول. فالشهر الفائت أقرت الهيئة الإدارية للتحالف اقتراح ضم الدول التي يصنفها البنك الدولي منخفضة ومتوسطة الدخل حتى العام 2024. ولبنان يعتبر مؤهلاً للحصول على مساعدة التحالف، طالما أنه الوحيد الذي أعيد تصنيفه من الشريحة العليا للدول المتوسطة الدخل إلى منخفضة الدخل. وكذلك قرر التحالف إدخال فنزويلا رغم عدم وجود تصنيف لها من البنك الدولي، وذلك لمواجهة نقص التغطية اللقاحية التي تعاني منها.

وقد صنف البنك الدولي لبنان في التصنيف السنوي الذي يصدر في الأول من تموز ضمن فئة "بلد ذي دخل متوسّط أدنى"، وذلك بعد أن كان "بلداً ذا دخل متوسّط أعلى". وبلغ نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي في العام 2021 بلغ 3.450 دولاراً، بتراجع بنسبة 37 بالمئة عن العام الذي سبقه. وهذا جعل لبنان مؤهلاً للحصول على دعم التحالف إلى جانب 14 دولة ذات الدخل المنخفض مثل الجزائر ومصر وإيران وتونس وغزة. 

وصرحت إيتي هيجنز ممثلة اليونيسيف في لبنان لمنصة ديفيكس أن لبنان سائر في أسوأ أزمة اقتصادية في العصر الحديث. وهذا ينعكس علي كامل النظام الصحي بما فيه التلقيح. وتراجع التلقيح المستمر منذ اندلاع الازمة الاقتصادية مروراً بجائحة كورونا، وهي تؤدي إلى عدم تلقي شريحة كبيرة من الأطفال لقاحاتهم التقليدية. ووفق إحصاءات منظمة الصحة العالمية واليونيسف فإن 33 بالمئة من أطفال لبنان لم يتلقوا ثلاث جرعات من لقاح الخانوق والكزاز والشاهوق في العام 2021 ونحو 12 ألف طفل لم يتلقوا أي جرعة. والمساعدة التي سيقدمها التحالف ستساهم في رفع مستوى حملات تلقيح الأطفال.

المصدر: المدن اللبنانية