،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
16 Sep
16Sep

 روض برس

في تطور جديد يعرفه تطورالترسانة القانوينة قي أوروبا لمواجهة مختلف أنواع الجريمة التي تنتشر داخل المجتمعات الأوروبية، أصدر البرلمان الأوروبي قرارا يعتبر بموجبه العنف الجنسي بمثابة "جريمة أوروبية" و بأنه يتساوى في طبيعته و توحشه مع الإرهاب.

هذا القرار الأوروبي الذي نشرته مختلف الصحف الاوروبية، كان وراءه التأثير الكبير لمختلف الحراكات النسائية التي طالبت في العديد من معاركها بسن قوانين فعالة تحمي المرأة من كل انواع العنف سواء داخل الأسرة أو في الشارع نتيجة العنف الجنسي و المادي بسبب الوعي الذكوري المتفشي في بلدن اوروبية خاصة تلك منها المتوسطية.

 و صوت البرلمان ال    اوروبي على القرار المذكور، اليوم الخميس، حيث ألحق هذا النوع من الجريمة بجرائم الإرهاب و الفساد و الاستغلال الجنسي و الغتجار بالمخدرات.

و حاز القرار على 427 صوتا مؤيدا، مقابل 119 صوتا و امتناع 140 عن التصويت، فيما امتنع عن التصويت الحزب الشعبي اليميني الإسباني، و صوت ضده حزب "فوكس" اليميني الفاشي. و هذان حزبان يكرسان داخل المجتمع الإسباني الوعي الذكوري، علما أن ظاهرة العنف الجنسي في هذا المجتمع المتوسطي، و الأطلسي في نفس الآن، تفشت فيه بشكل خطير هذه الظاهرة بكل ما تنتجه من آلام و مأساة غالبا ما تنتهي بقتل النساء.

و أوضحت الصحف الإسبانية، ان الموافقة على هذا القرار كتشريع ملزم لكافة البلدان الاوروبية الأعضاء في الاتحاد، ستفتح الباب أمام إنشاء مجموعة من التدذابير و الآليات لمنع و حماية ملايين النساء اللائي يعانين من العنف الجنسي في جميع انحاء كتلة المجتمع.

و تضيف ذات الصحف، بأنه في شوء التشريع الجديد، سيتم اتخاذ تدابير عقابية مشتركة. و يدعو نص القرار إلى زيادة و تكثيف حملات التوعية، خصوصا لدى صغار السن، حيث، في ذات الوقت، ستكون الدول الأعضاء مجبرة على تقديم الدعم للنساء الضحايا، و كذلك هو الامر بالنسبة لمسألةجبر الضرر.
 

وبالمثل، يشير نص القرار إلى أن العنف القائم على النوع الاجتماعي هو "انتهاك خطير لحقوق الإنسان وكرامته ويمكن أن يتخذ شكل العنف النفسي والجسدي والجنسي والاقتصادي، ويشمل، من بين أمور أخرى، قتل الإناث"، وهو العنف في إطار شريك أو شريك سابق، والتحرش الجنسي، والعنف الإلكتروني، والاغتصاب، والزواج المبكر والقسري، وتشويه الأعضاء التناسلية للإناث، والإجهاض القسري أو ما يسمى بجرائم الشرف ".