،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
27 Mar
27Mar


قتلت عناصر المقاومة الفلسطينية، اليوم الأحد، شرطيين إسرائيليين في مدينة الخضيرة شمال تل أبيب في عملية جريئة تزامنت مع بدء وصول وزراء خارجية لكل من الإمارات و البحرين و مصر و المغرب للمشاركة في قمة ستعقد في القدس المحتلة التي تراهن عليها إسرائيل بعد التطبيع مع هذه البلدان للتأثير سلبا على القوى الوطنية الفلسطينية في أفق إقبار قضية الشعب الفلسطيني بشكل كامل. 

الخبر الذي تناقلته معظم وسائل الإعلام الإسرائيلية، يتحدث عن مقتل الفدائيين الفلسطينيين على يد القوات الإسرائيلية بعد تمكنهما من قتل رجلي شرطة، و يستشف من هذه العملية أنها رسالة موجهة للإسرائيليين و العرب على حد سواء عشية قمتهم في القدس المحتلة التي سيشاركهم فيها وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن. 

و أضافت ذات الوسائل الإعلام، أن ثلاثة من عناصر الشرطة الإسرائيلية أصيبوا بجروح، كما أن سيارات الإسعاف نقلت أربعة أشخاص إلى المستشفى تعرضوا للإصابة نتيجة الهجوم الفدائي. 

و نقلت قنوات تلفزيونية إسرائيلية مشاهد من صور العملية الفدائية، حيث تظهر مسلحين ببندقيتين يقومان بإطلاق النار في أحد الشوارع الرئيسية لمدينة الخضيرة.