،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
01 Aug
01Aug


روض برس

أكد ممثلو الادعاء في إسبانيا، يوم الجمعة، إنهم سيطالبون من المحكمة بأن تقرر سجن المغنية الكولومبية الشهيرة، شاكيرا، لمدة 8 سنوات و شهرين في حال ثبتت إدانتها بالتملص الضريبي خلال محاكمتها المقبلة. 

و لقد نشرت الخبر معظم الصحف و المواقع الإسبانية، و التي أفادت، أن شاكيرا، متهمة بالتهرب من أداء الضرائب التي بلغت حوالي 15 مليون دولار تعود لفترة 2012 و 2014، مشيرة، في نفس الوقت، ان المدعين سيطالبون كذلك بغرامة قدرها 24 مليون أورو. 

و وفقا لمختلف وسائل الإعلام في إسبانيا، فإن لائحة الاتهام تضمنت ست تهم، إذ وضحت أنه قبل أيام رفضت المغنية شاكيرا الاتفاق الذي عرضته النيابة، و اختارت المثول أمام المحكمة التي لم يتم تحديد موعد انطلاق جلساتها بعد. 

و تقول شركة العلاقات العامة التابعة للمغنية شاكيرا، إن هذه الأخيرة قد أوفت دائما بأداء رسوم الضرائب، مشيرة أن الفنانة قد أودعت المبلغ المفترض أنها مدينة به، بما في ذلك الفائدة بقيمة 3 ملايين يورو. 

و قال ممثلو شاكيرا في بيان صادر عنهم، إنها تعاونت دائما و اتبعت المساطر القانونية و أظهرت سلوكا لا تشوبه شائبة، حتى أنها، يضيف البيان، اتبعت بأمانة نصيحة "برايس واترهاوس كوبرس"، و هي شركة مرموقة معترف بها في جميع أنحاء العالم.

 و أوضح بيان ممثليها، إنه لسوء الحظ، فإن مصلحة الضرائب الاسبانية، التي تخسر واحدة من كل محاكمتين مع دافعي الضرائب، تواصل انتهاك حقوقهم و تستمر في قضية أخرى لا أساس لها من الصحة، مؤكدين ان شاكيرا واثقة جدا من أن براءتها ستثبت في نهاية العملية القضائية. 

و يقول ممثلو الادعاء في برشلونة إن شاكيرا أمضت أكثر من نصف كل عام في اسبانيا بين 2012 و 2014، حيث كان يجب عليها أن تدفع لمصلحة الضرائب  في البلاد. 

و تفاجأ المغنية شاكيرا بهذا الطارئ الذي يهددها بالسجن في وقت لم تجف فيه بعد تداعيات فراقها مع جيرار بيكي اللاعب الشهير في بارسلونة بعد عشرة حب دامت 11 سنة أنجب خلالها طفلين، و هو الفراق الذي جعلت منه وسائل الإعلام الاسبانية و الدولية مادة أساسية تتواصل فصولها معظمها لا علاقة له بالواقع بقدر ما تحكمها عناصر التشويق المبنية على حبكة الإثارة.