،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
09 Oct
09Oct

روض برس

طلب الرئيس الأسبق للحكومة الإسبانية خوسيه لويس رودريغيز سباتيرو ه صباح هذا اليوم من الملك الفخري خوان كارلوس الأول، الموجود منذ أزيد من سنة في حالة فرا بالإمارات العربية المتحدو، بتقديم  توضيح حول علاقته بأنشطة الفساد المالي المزعوم.  

و جاءت دعوة سباثيرو المباشرة إلى الملك خوان كارلوس خلال حديثه في البرنامج التلفزيوني، "مقهى الافكار"، الذي تشرف عليه الصحفية "خيما نيرغا".

و أشار سباثيرو بوضوح كاف أن "الملك الفخري هو رمز عظيم للانتقال والديمقراطية في العالم. نحتاج إلى توضيح منه، نحتاج إلى خطاب، نحتاج إلى بضع كلمات من الملك الفخري".

و يضيف سباثيرو أن الكلمات التي من شأنها توضيح الموقف، يحتاجها الملك نفسه، جاعيا إياه بأن يفتح للحد الذي يمكن أن يشرح فيه، و ان يقول أي شيء، لانه، في نظر سباثيرو، كان هناك رابط مهم للغاية بين الديمقراطية و الملك الفخري خوان كارلوس. و هذا الرابط، يضيف، لا يجب أن يظل رهين الإحساس بالفزع الذي لدينا الآن، خاتمل كلامه بالقول ان الملك أن الكلمات تخدم.

و سباثيرو على غرار بيدرو سانشيس و زعماء آخرين في الحزب الاشتراكي العمالي الحاكم، يساند و يتعاطف مع الملك خوان كارلوس و لا يرغب بتاتا في أن يتلقى المصير الذي تريده له أحزاب اليسار الراديكالي و على رأسها حزب بوديموس، شريك حزب سباثيرو في الحكومة، في أن تتم محاكمة خوان كارلوس سياسيا في البرلمان و أمام القضاء بشأن أنشكة فساده المالي و الضريبي خصوصا بعد ان ظهرت الكثير من المؤشرات و المعلومات التي تلمح بما فيه الكفاية إلى تورط خوان كارلوس و هو ما دفع القضاء الإسباني منذ مدة إلى التحقيق فيها بتنسيق مع القضاء السويسري.