،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
22 Apr
22Apr

  

روض برس

تلقى، يوم الخميس، زعيم حزب "بوديموس" اليساري، "بابلو إغليسياس"، تهديدا خطيرا بالقتل للانتقام منه على مواقفه و سياساته الراديكالية تجاه اليمين و اليمين المتطرف. 

و حسب صحيفة "البايسس" التي نشرت الخبر نقلا عن مصادر من قيادة حزب "بوديموس"، فإن تهديد "إغليسياس" بالقتل تم بواسطة رسالة في داخلها رصاصتين أرسلت إلى مقر وزارة الداخلية في مدريد العاصمة. 

و أوضحت "الباييس" أن حزب "بوديموس" أكد لها أن كل من وزير الداخلية "فرناندو غراندي مارلاسكا" و مديرة الحرس المدني "ماريا جاميث" توصلا برسالة مماثلة، و في رسالة هذه الاخيرة تحمل داخلها رصاصة من عيار 7،62 ملم، مشيرة إلى أن مصادر من وزارة الداخلية أكدت حقيقة هذا التهديد الذي يكتسي خطورة كبيرة. 

و من جانبه، صرح زعيم "يوديموس" بأن حزبه سيرفع دعوى قضائية في أقرب وقت ممكن، علما أنه منشغل كثيرا هذه الأيام بالحملة الانتخابية الخاصة بحكومة مدريد المحلية و التي من أجلها استقال، يوم 30 مارس الماضي،  من منصب النائب الثاني لرئيس الحكومة المركزية، "بيدرو سانشيس"، طمعا في الظفر بمنصب الرئيس.

 و معلوم أن زعيم "بوديموس" يتعرض باستمرار لتحرشات و تهديدات من قبل عناصر اليمين المتطرف الذين يكنون له العداء بسبب مواقفه النقدية الجريئة لسياسات اليمين و اليمين المتطرف.