،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
22 Aug
22Aug

أمد/ رام الله: 

اعتقالت أجهزة الامن الفلسطينية في مدينة رام الله، مساء يوم الاحد، عدد من النشطاء والكتاب، ومنعت تنظيم تظاهرة رافضة للاعتقالات السياسية على دوار المنارة وسط مدينة رام الله.واعتقل أمن السلطة الشاعر والباحث والكاتب والراوي زكريا محمد في رام الله.

وعمل زكريا محمد محررًا وكاتبًا صحفيًّا لسنوات طويلة، وصدرت له كتب عديدة في الشعر، الرواية، الميثولوجيا، وأدب الأطفال. 

وعلق الإعلامي عارف حجّاوي عقب إعتقال الشاعر "زكريا محمد"، من قبل أمن السلطة: "السلطة الفلسطينية اعتقلت الشاعر زكريا محمد الذي هو أكبر من سجونكم كلها؛ فأين ستضعونه؟".

ودفعت بتعزيزات في محيط ميدان المنارة وسط انتشار أمني مكثف، ومنعت تنظيم التظاهرة،  حيث أقدمت العناصر الأمنية على اعتقال عدد من النشطاء.

ودعت الحراكات بالضفة الغربية إلى المشاركة في التظاهرة الرافضة للاعتقالات السياسية، بعد قيام الأجهزة الأمنية باعتقال 16 ناشطا يوم السبت، خلال محاولات تنظيم تظاهرة لمحاسبة قتلة المعارض السياسي نزار بنات.

وقيام الأجهزة الأمنية، يوم السبت، باعتقال أسرى محررين ونشطاء سياسيين وأكاديميين، حيث عرضتهم خلال ساعات النهار على النيابة العامة، ووجهت لهم تهم التجمهر غير المشروع وإثارة النعرات الطائفية، قبل أن تقوم بالإفراج عن عدد منهم خلال ساعات المساء.

وأقدم أهالي المعتقلين على تنظيم اعتصام مفتوح أمام السجن برام الله، حيث باتوا في العراء نساء وأطفال مطالبين بالإفراج عن المعتقلين.

في سياق متصل، أفادت إذاعة صوت الأقصى مساء الأحد بأن أجهزة أمن السلطة أفرجت عن البروفسور عماد البرغوثي والمحرر ماهر الأخرس والقيادي إبراهيم أبو حجلة وغيرهم بعد اعتقالهم يوم أمس من على دوار المنارة، فيما أبقت على أخرين رهن الاعتقال.

موقع أمد / رام الله