،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
04 Nov
04Nov

روض برس 

وجه رئيس المكسيك، اليساري "مانويل لوبيز أوبرادور"، انتقادات مباشرة لقمة المناخ (كوب26) و لرؤساء الدول المشاركة فيها، قائلا لهم: الكثير من الوعود و القليل من الإجراءات الملموسة. 

و غياب الرئيس المكسيكي عن حضور قمة المناخ المنعقدة بعاصمة اسكتلانديا منذ يوم الأحد الماضي، لم يكن عبثيا أو مزاجيا، و إنما أملته عليه مواقفه من ممارسات قادة دول العالم خصوصا الدول الغنية، و لذلك قلل من تقدير نطاق هذه القمم لمكافحة التغيرات المناخية، حيث ذهب بعيدا في انتقاده لها، خلال ندوته الصحفية ليوم الأربعاء، عندما اعتبرها تافهة للغاية، داعيا قادة العالم المتقدم بالكف عن الرياء و أسلوب الموضة، حاثا إياهم على ضرورة مكافحة اللامساواة الفظيعة الموجودة في العالم. 

وأكد الرئيس أمام جموع ممثلي وسائل الإعلام الدولية و المكسيكية، أن هناك خطابا مزدوجا بين رؤساء الدول والحكومات الذين حضروا القمة العالمية للمناخ، مضيفا "في نفس الوقت الذي تعقد فيه هذه القمم لحماية البيئة ومواجهة تغير المناخ، تعمل أقوى الدول على زيادة إنتاج واستخراج النفط،  وبعد ذلك يصل قادتها جميعهم على متن طائرات خاصة"، مشددا في كلامه "أوروبا مليئة بطائرات قادة ورؤساء دول أنقياء،". 

و تجدر الإشارة إلى أن  دول أمريكا اللاتينية في مجموعة العشرين طلبت بأن تقدم الدول الأكثر ثراء المزيد من الأموال لمكافحة تغير المناخ، في نفس الوقت الذي اختفت فيه الثقة الوطنية الخاصة بها لمعالجة المشكلة العام الماضي.