،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
01 May
01May


روض برس

دليل جديد على بيدوفيليا الزعيم الروحي للتبت، الدلاي لاما، و هو يداعب فتاة معاقة، تضمنه فيديو آخر يظهر فيه و هو يداعب بإصرار فتاة معاقة دون خجل أو تأنيب للضمير.

الفيديو الذي تناقلته العديد من وسائط التواصل الاجتماعي في العديد من بلدان العالم و عممت نشره بعض الصحف الرقمية الاسبانية، ظهر بعد اسبوع من فضيحة الزعيم البودي عندما ظهر في احد الفيديوهات يطلب من طفل لكي يقترب منه و يقبل فمه، بل و يمص لسانه و هو ما تسبب له في فضيحة كبيرة علقت عليها كل وسائل  الإعلام الدولية و  ادانته بشدة.

 و ما كاد الرأي العام الدولي ينسى تلك الفضيحة الاخلاقية المخزية، بعد ان قدم اعتذاره عن طريق مؤسسته الدينية، حتى ظهر فيديو جديد كشف عن طبيعة توحشه البيدوفيلي عندما كان يجلس إلى جانب طفلة معاقة و هو يصر على مداعبتها مثيرا التقزز و متسببا في تدمير صورة المقدس التي كان يراه الناس بها لعدة عقود ليغرق في وحل المدنس عاريا من اي اعتبارات أخلاقية و إنسانية. 

و كل من شاهد الفيديو الجديد، لا تخطيء عيناه كيف كان يواصل بإصرار مداعبة ذراع طفلة لديها إعاقة في كلا الساقين، فيما كانت تنظر إليه بقلق  و خوف، و هو ما جعل مختلف وسائل الإعلام الدولية ان تحوله إلى مادة دسمة تتصدر عناوينها و أخبارها البارزة، مع الإشارة إلى عدم معرفة تاريخ تسجيل الفيديو  و مكان تواجد الزعيم البودي رفقة الطفلة المعاقة.