،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
27 Aug
27Aug


سقط عشرات القتلى والجرحى، بينهم جنود أميركيون، جراء انفجار استهدف محيط مطار كابل بعد ساعات على تحذيرات أمنية غريبة من هجمات إرهابية قد تستهدف المطار.

وتحدثت مواقع أفغانية عن سقوط 60 قتيلاً افغانياً وعشرات الجرحى بالانفجار، الذي يرجح بأنه ناجم عن هجوم إنتحاري.

وذكر مسؤول أميركي لوكالة "رويترز" أن أفراداً من الجيش الأميركي من بين المصابين في انفجار أفغانستان، وقال إن الانفجار أسفر عن سقوط 13 قتيلا وعشرات الجرحى. وأعلنت وزارة الدفاع الاميركية ان تنظيم داعش هو المشتبه الاول في العملية، التي قالت أنها لن توقف عملية الانسحاب من افغانستان عبر مطار كابول. وليل الأربعاء - الخميس، دعت الولايات المتحدة وأستراليا وبريطانيا رعاياها إلى الابتعاد "بأسرع ما يمكن" عن مطار كابل، بسبب "أخطار إرهابية"، في وقت لا يزال آلاف الأشخاص يحتشدون عند مداخله.

وأصدرت الدول الثلاث، بشكل متزامن، تحذيرات في غاية الدقة وشبه مماثلة. وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن الأشخاص "الموجودين حالياً عند مداخل آبي، والشرقي، والشمالي، عليهم المغادرة فوراً"، محذرة من "أخطار أمنية".

من جهتها حذرت وزارة الخارجية الأسترالية من "خطر كبير جدا بوقوع اعتداء إرهابي". كما أصدرت لندن تحذيراً مماثلاً، مضيفة "إذا كنتم في منطقة المطار، غادروها إلى مكان آمن، وانتظروا تعليمات جديدة. وإذا كنتم على وشك مغادرة أفغانستان بشكل آمن بوسائل أخرى، افعلوا ذلك على الفور".

وقال وزير القوات المسلحة البريطاني: "ثمة معلومات مخابراتية مؤكدة عن هجوم وشيك على المطار".

ووردت هذه التحذيرات، بعيد تأكيد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، أن طالبان تعهدت بالسماح للأميركيين والمواطنين الأفغان المعرضين للخطر بالمغادرة بعد انسحاب القوات الأميركية في 31آب/أغسطس.

موقع: "المدن"