،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
13 Feb
13Feb


وصلنا من المكتب التنفيذي لمركز حقوق الإنسان بأمريكا الشمالية بيان موجه للرأي العام الدولي و الأمريكي في ضوء الإعدامات المنفذة في حق سجناء امريكيين ننشر نصه فيما يلي:

بحلول سنة 2023 تم تنفيذ ستة أحكام بالإعدام في حق مواطنة ومواطنين امريكيين بعد قضائهم أكثر من 15 سنة في السجن وذلك بولايات تكساس، أوكلاهوما وميسوري.

 إننا في مركز حقوق الإنسان بأمريكا الشمالية ندين بشدة تنفيذ أحكام الاعدام التي تحط بكرامة الإنسان وتمس بالحق في الحياة التي تضمنه الشرائع الدينية والمواثيق الدولية لحقوق الانسان والإعلان الأمريكي لحقوق وواجبات الانسان. خاصة وأننا نلاحظ أن الحكم بعقوبة الإعدام في الولايات المتحدة الامريكية يطغى عليه طابع الميز العنصري والطبقي لأن الغالبية العظمى من المحكوم عليهم بالإعدام في جميع أنحاء البلاد هم من الفقراء أو ذوي الأصول الافريقية الذين لا يستطيعون تحمل نفقات التقاضي الطويلة والمعقدة.

ونحن في مركز حقوق الإنسان بأمريكا الشمالية ومن موقفنا المبدئي المؤمن بالحق في الحياة للجميع، ندعو المشرعين الأمريكيين في   الولايات (23) المعنية، إلى إلغاء الأحكام بالإعدام من قوانينها.

 كما نطالب الكونغريس الأمريكي بغرفتي مجلس النواب ومجلس الشيوخ بإلغاء الأحكام بالإعدام على المستوى الفيديرالي. 

وبهذه المناسبة ايضا ندعو الرئيس الأمريكي جو بايدن بالالتزام بوعده خلال الحملة الانتخابية الرئاسية حول إلغاء الأحكام بالإعدام.

ونضم صوتنا لكل المنظمات الحقوقية والإنسانية الأمريكية والدولية التي تطالب بوقف تنفيذ الأحكام بالإعدام الجارية في افق إلغائها نهائيا.


المكتب التنفيذي 

نيويورك في 12 فبراير 2023