،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
28 Apr
28Apr



روض برس

  تم توجيه تهديد آخر بالقتل، هو الخامس من نوعه، إلى القيادي الإشتراكي و الرئيس الأسبق للحكومة الإسبانية "خوسي لويس ساباثيرو"، حيث، و كما أكدت الصحف الإسبانية نقلا عن مصادر وزارة الداخلية، أن التهديد استعملت فيه نفس التقنية التي استعملت مع كل من زعيم بوديموس "بابلو إغليسياس" و وزير الداخلية "فرناندو غراندي مارلاسكا" و مديرة الحرس الوطني "ماريا جاميث" و وزيرة الصناعة و السياحة و التجارة "رييس ماروطو"، إذ أن شخصا مجهولا وضع رسالة في البريد يحمل مظروفها رصاصتين من عيار 38 مليمتر، غير أن هذه المرة تمكن مكتب البريد من اعتراضها بعد أن تمكن الماسح الضوئي من اكتشاف الذخيرة و نوع الرسالة، فتم إبلاغ السلطات الأمنية التي فحصت الرسالة، فوجدت أنها تتعلق بتهديد موجه إلى ساباثيرو.

 و الرصاصتان تختلفان من حيث الشكل و النوع عن الرصاصات التي حملتها رسائل التهديد السابقة التي وجهت في الأسبوع الماضي لقادة اشتراكيين، فيما الرسالة الموجهة للاشتراكي "ساباثير" يقول مضمونها: "سابا، حشرات ضارة، جاهلة، فعلت و ما زالت الكثير من الضرر لإسبانيا، ياليت تنفجر السحايا من حواجبك! 

و في تصريح قوي أطلقه رئيس الحكومة الاشتراكية، "بيدرو سانشيس"، يتضامن فيه مع رفيقه في الحزب الاشتراكي العمالي: "إدانتي القاطعة للتهديد الذي وجه إلى الرئيس الأسبق ساباثيرو"، و تلك الرصاصات موجهة في الحقيقة إلى التعايش و الديمقراطية"، داعيا إلى "وقف دوامة الكراهية التي تهاجم قيمنا بشكل مباشر. علينا أن لا نسمح نهائيا للغضب أن يستقر في المجتمع".