،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
02 Feb
02Feb

 روض برس 

تلقت، يوم أمس الثلاثاء، عشرات الجامعات بالولايات المتحدة الأميركية تهديدات بوجود قنابل داخل مرافقها ما أثار قلقا وسط الرأي العام و خصوصا وسط الزنوج لأن التهديدات ركزت فقط على تلك الجامعات التي تسمى تاريخيا ب "الجامعات السوداء" التي أنشئت من أجل خدمة الأمريكيين الزنوج خلال مرحلة الفصل العنصري. 

و كشفت مصادر الإعلام المحلية قيام النائبة الديمقراطية، "ألما آدامز"، مؤسسة التجمع الحزبي في الكونجرس الذي يدافع عن "الجامعات السوداء"، في بيان صادر عنها، أنها المرة الثانية التي توجه فيها التهديدات ضد هذه الأنواع من المراكز في أقل من شهر، معبرة عن تنديدها القوي بهذا الترهيب الموجه ضد الزنوج و جامعاتهم، مشيرة إلى أن التهديدات طالت حوالي 12 جامعة. 

النائبة الديمقراطية أوضحت في بيانها أن هذه الجامعات تقوم "بواحدة من أشرف الأنشطة الإنسانية"، وأنها "أماكن مقدسة ويجب أن تكون خالية من الإرهاب"، مضيفة أن"الجامعات السوداء" هي مؤسسات للتعليم العالي تأسست في الولايات المتحدة خلال فترة الفصل العنصري لخدمة المجتمع الأفريقي الأمريكي، والتي لا تزال هناك ما يقرب من مائة جامعة في جميع أنحاء البلاد.  

و أفادت قصاصة لوكالة إيفي" الإسبانية، أن بعض مراكز "الجامعات السوداء" أغلقت و أخرى عدلت انشطتها بمجرد تلقيها للتهديدات بما فيها تحذيرات بوجود قنابل، مشيرة إلى أن التهديدات طالت حوالي 12 جامعة بما فيها جامعة "هوارد" المرموقة التي تخرجت منها "كامالا هاريس" نائبة الرئيس "جو بايدن"، و مضيفة أن رجال الشرطة توجهوا، في الساعات الأولى من الصباح، إلى جامعة "هوارد" لفحص مرافقها فلم يعثروا على أية قنبلة و نفس التهديدات تلقتها فجرا جامعة مقاطعة كولومبيا، الواقعة في العاصمة الأمريكية، غير أنها اضطرت لاستئناف نشاطها التعليمي في الصباح بعد تفتيش رجال الشرطة لمرافقها دون العثور على أي عبوة. 

كما تعرضت جامعات مرموقة لنفس التهديدات ضمنها جامعة "مورجان" (ماريلاند) وجامعة "كوبين" (ماريلاند) وجامعة "فورت فالي" (جورجيا) وجامعة ولاية "كنتاكي" وجامعة "كزافيير" في ولاية "لويزيانا" وجامعة "إدوارد ووترز" (فلوريدا). 

و تجدر الإشارة إلى أن هذه التهديدات تزامنت مع نفس يوم فاتح شهر أبريل الذي بدأ فيه شهر "الترات الزنجي" و هو احتفال يخلد فيه الأفارقة الامريكيون ذكرى الشتات الإفريقي. 

و ردا على التهديدات، غردت في موقعها ب "تويتر، نائبة الرئيس الأمريكي، "كامالا هاريس"، التي درست في جامعة، "هوفارد"، لتقول بالحرف إن يوم الثلاثاء كان يجب العمل فيه على مشاركة قصص المقاومة و النضال و التميز لمجتمع السود".