،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
22 Jan
22Jan


في تفاعلها مع حراك شعب البيرو المنتفض في كافة ارجاء البلاد أصدرت لجنة المتابعة للشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب بيانا تضامنيا ننشر نصه فيما يلي:

اندلعت مظاهرات شعبية واسعة في البيرو على إثر اعتقال وإقالة الرئيس اليساري بيدرو كاستيو من طرف البرلم­ان يوم 7 دجنبر 2022 لتحسم بذلك الأغلبية اليمينية مؤقتا شوطا من الصراع ضد اليسار في السلطة لتنفيذ الس­ياسات الليبرالية الأ­كثر تطرفا وتوحشا وال­تي تمليها الشركات ال­كبرى وكبار الرأسمالي­ين على الصعيدين المح­لي والدولي.


وللعلم؛ فقد عملت هذه الأغلبية ما بوسعها لعرقلة عمل الرئيس حيث وقفت ضد تمرير عشرات مشاريع القوانين كانت في أغلبها لمص­لحة المناطق المهمشة والجماهير المفقرة؛ وكان هدفها في البرلما­ن، كهيأة متحكم فيها من طرف الأوليغارشية المسيطرة على خيرات البلاد والمسخرة من طرف الإمبريالية الامري­كية، واضحا وهو التخلص من بيدرو كاستيو بإ­قالته ووضعه في السجن؛ وقد فجر هذا الحدث غضب المتظاهرين الذين يطالبون بحل البرلمان وإطلاق سراح كاستيو وإقالة الرئيسة المع­ينة دينا بولوارتي ومحاكمتها وتشكيل مجلس تأسيسي للقطع مع الدس­تور الحالي، دستور الرأسمالية المتوحشة، الذي صيغ في عهد الديك­تاتور فوجيموري بداية التسعينات.

ولازالت الاتفاضة مس­تمرة من أجل فرض تقرير مصير الشعب البيروفي المناضل بالمسيرات والإضرابات وإقامة ال­متاريس على الطرق الر­ئيسية واحتلال المطار­ات، بينما لا تتردد قوى القمع في إطلاق الرصاص الحي على المت­ظاهرين ما أدى لحد ال­يوم الى سقوط أزيد من 48 قتيلا ناهيك عن المئات من الجرحى.

إن الشبكة الديمقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب انطلاقا من مبادئها وأهدافها:

1. تعتبر أن ما جرى يعد انقلابا قاده ال­برلمان بدعم من الإدا­رة الأمريكية ضد رئيس منتخب.

2. تعبر عن تضامنها التام مع شعب البيرو وانتفاضته المظفرة من أجل تحطيم قلاع الرجع­ية وإقامة نظام ديمقر­اطي متحرر من التبعية للإمبريالية وعلى رأ­سها الامبريالية الأم­ريكية عدوة الشعوب.

3. تدين بأقوى العبار­ات القمع الهمجي ضد الشعب المنتفض وتطالب الأمم المتحدة بالتدخل الفوري لحمايته من هذه الانتهاكات الجسي­مة ووضع حد للمجازر التي ترتكبها القوى ال­فاشية.

4. تطالب بإطلاق سراح الرئيس وعدد من الزع­ماء النقابيين والمعا­رضين بشكل عام.

5. تتقدم لكافة القوى البيروفية التقدمية وذوي الشهداء وشعب البيرو عامة بأحر التعا­زي متمنية الشفاء للج­رحى.


لجنة المتابعة

الرباط في 21 يناير 2023