،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
07 Nov
07Nov


فاز النادي العلماني في جامعة القديس يوسف بالأغلبية الساحقة من المقاعد في الانتخابات الطلابية التي جرت اليوم، بعد تأجيلها لأسبوعين. وتقدمت القوات اللبنانية عن السنة الفائتة لتحل في المرتبة الثانية بعد النادي العلماني، فيما ربح التيار الوطني الحر ستة مقاعد والكتائب مقعدين. 

وكانت الانتخابات الطلابية تأجلت بسبب أحداث الطيونة، التي وقعت في منتصف الشهر الفائت، ولجأت إدارة الجامعة هذا العام إلى التصويت الإلكتروني للمرة الأولى في تاريخ الجامعة، مفضلة إقفال أبواب الجامعة، لتجنب الإشكالات التي تقع دائماً بين الطلاب في حرم الجامعة، يوم الانتخابات. 

وفي التفاصيل، فاز النادي العلماني بـ42 مقعداً والقوات اللبنانية بـ49 مقعداً، والمستقلون بنحو عشرين مقعداً. واكتسحت القوات كلية الحقوق، التي تجري فيها عادة معارك كسر عظم، ويحصل فيها تضارب وإشكاليات بين الطلاب من مختلف التوجهات السياسية. لكن النادي العلماني الذي ترشح تحت اسم لائحة "طالب" فاز برئاسة 10 كليات من أصل 15 كلية ترشح فيها، وبلغ عدد المقاعد التي فاز فيها، بين انتخابات اليوم والفوز بالتزكية سابقاً 98 مقعداً. ليصبح القوة الطلابية الأولى في الجامعة، رافعاً عدد مقاعده بنحو عشرة مقاعد عن السنة الماضية. 

والكليات التي فاز بها العلماني هي: كلية العلوم الاقتصادية، كلية الطب، كلية العلوم، معهد التعليم السينماتوغراف. إضافة إلى سبع كليات بالتزكية هي: كلية العلوم والآداب الإنسانية، مدرسة القابلات القانونيات، المعهد الأعلى لعلاج النطق، معهد العلاج الانشغالي، معهد العلوم الإنسانية، كلية علوم التمريض، المعهد اللبناني للمعلمين.

وكان النادي تقدم بـ133 مرشحاً في 15 كلية، فاز بالتزكية في سبع منها في وقت سابق، وعاد وفاز اليوم بـ42 مقعداً، ليرفع عدد مقاعده إلى 98 مقعداً في كل الكليات.

موقع "المدن"