،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
31 Mar
31Mar


روض برس

مات 11 قردا من قردة الكبوشي في الحديقة الشرقية بمدينة كاراكاس عاصمة  فنزويلا بعد مهاجمتها من قبل كم هائل من النحل الذي لا يكون في العادة عنيفا.  

و اشارت صحف محلية نقلا عن تغريدة لأحد الصحفيين في موقعه تويتر، إلى تأثره بما اعتبره مأساة، كان بعض الأطفال قد ألقوا الحجارة على قرص العسل وأزعجوا النحل، يوم الأحد الماضي، فمات 11 قردًا من قرود الكبوشي بعد تعرضهم لهجوم من قبل سرب من النحل في الحديقة الشرقية، ما جعل الصحفي رومان كاماتشو يستنكر الواقعة من موقعه على تويتر. 

وأكد كاماتشو، في تغريداته على تويتر، أن قردة الكبوشي الاثني عشر التي كانت في الحديقة قد تأثرت، فيما نجا أحد أحد القردة الذي تم نقله إلى حديقة حيوان كاريكواو (غرب المدينة) ليتم معالجته من قبل المتخصصين. 

كما ذكر الصحفي أن النحل ليس عنيفًا بطبيعته، إلا عندما يتعرض للتهديد (قرص العسل أو الملكة).  وأضاف كاماتشو على تويتر "بشكل غير رسمي، علم أن بعض الأطفال ألقوا يوم الأحد بالحجارة على قرص العسل الذي كان في أعلى شجرة بالقرب من منطقة القردة"، مشيرا إلى أنه خلال الهجوم على القرود، تعرض بعض الأشخاص الذين كانوا في الجوار للعض من قبل النحل. 

و اوضحت صحف محلية ان الحديقة الشرقية تمتد على مساحة 82 هكتارًا في كاراكاس، و سبق ان وضع تصميمها الحضري المهندس البرازيلي، روبرتو بيرل ماركس، و فضلاً عن توفرها على المناظر الطبيعية، تحتوي هذه الحديقة التي بنيت عام 1961، على العديد من المساحات حيث يمكنك رؤية أنواع مختلفة من الحيوانات والنباتات و   الحقول والممرات والبحيرات، و بالإضافة إلى ذلك، القبة السماوية ونسخة طبق الأصل من سفينة "لياندر".