،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
18 Aug
18Aug

  

روض برس 

اتُهم المغني الأمريكي الشهير، "بوب ديلان" مؤخرًا بإلإعتداء جنسيا على طفلة عمرها 12 سنة منذ أكثر من 55 عامًا.  الدعوى القضائية، التي تمكنت صحيفة "الجارديان" البريطانية من الحصول عليها قبل أن تتحول إلى مادة للنشر في وسائل الإعلام العالمية، تم رفعها، يوم الجمعة الماضي، نيابة عن  التي المرأة التي تزعم أنها كانت ضحية المغني "ديلان"، وهي تبلغ الآن من العمر 68 عامًا وتعيش في مدينة غرينويتش (ولاية كونيتيكت). 

الضحية المزعومة يشار لها في الدعوى بحرفين (ج. س.) بدل الاسم الكامل، و تقول إن "ديلان"، الذي كان يبلغ عام 1965 من العمر 23 أو 24 سنة،  "استغل مكانته كموسيقي" لكسب ثقتها، التي كانت حينها فتاة تبلغ من العمر 12 عامًا فقط، وليتمكن من السيطرة عليها ومن ثم الاعتداء عليها جنسيًا"،  مدعية أن المغني "أصبح صديقها" و "أقام علاقة جنسية معها" لعدة أسابيع، بين شهري أبريل ومايو 1965. 

و أضافت، أن هدفه، حسب الدعوى القضائية، "عدم منعها من الاعتداء عليها جنسياً "، وهو "ما فعله"، عندما قام بتزويدها بـ" المخدرات والكحول واستخدام التهديدات بالعنف الجسدي "، ما جعلها تعاني فيما بعد من ندوب عاطفية ونفسية، كما أثر ذلك على أنشطتها المهنية المعتادة. 

و يشير نص الدعوى أن" ديلان"، باستخدام اسمه الحقيقي، "روبرت ألين زيمرمان"، أساء للقاصر في عدة مناسبات، بعضها في فندق تشيلسي الشهير في مانهاتن. 

و تطالب المدعية بمحاكمة أمام هيئة محلفين و بتعويضات بناءً على اتهامات ب "الاعتداء والاحتجاز غير القانوني والتسبب في ضغوط نفسية"، مما أدى إلى احتياجها إلى علاج طبي في عدة مناسبات. 

و من جانب آخر، أشار متحدث باسم المغني " ديلان"، الذي بلغ الثمانين من عمره مؤخرًا، لوسائل الإعلام، إن هذه المزاعم، التي يزيد عمرها عن 55 عامًا، "كاذبة" وسيتم "الدفاع عنها بقوة.