،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
13 Dec
13Dec


وصلتنا من مؤسسة "أفاز" مراسلة مصحوبة بعريضة معروضة للتوقيع و موجهة إلى رئيس الادعاء العام في المحكمة الجنائية الدولية تطلبه فيها بمحاكمة رئيس البرازيل "بولسونارو" على ارتكابه لجرائم بيئية. ننشر نص المراسلة/العريضة فيما يلي:

إلى السيد كريم خان، رئيس الادعاء العام في المحكمة الجنائية الدولية، وإلى كافة الدول الموقعة على ميثاق روما للمحكمة الجنائية: كمواطنين من جميع أنحاء العالم، نحن نطالبكم، السيد كريم خان، باتخاذ كل الخطوات الضرورية من أجل فتح تحقيق بشأن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو لاحتمال تورطه في جرائم بحق الإنسانية جراء سياسات حكومته ضد الأمازون وسكانها. ونحث الدول الأعضاء في المحكمة على اتخاذ إجراءات لضمان الاعتراف الكامل بالضرر الجسيم الذي يلحق بالبيئة، سواء على نطاق واسع أو طويل الأجل، كجريمة إبادة بيئية، يمكن الادعاء قانونياً ضدها بموجب القانون الدولي.   

و يعتبر الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو بمثابة كارثة بيئية لوحده.

فقد أعطى الضوء الأخضر لبدء عمليات تنقيب غير قانونية داخل أراضي السكان الأصليين وعمد إلى تخريب وعرقلة القوانين البيئية، ما أدى إلى زيادة دمار الأمازون بنسبة ٢٠٪ خلال عام واحد فقط، أي أن غابات الأمازون تخسر يومياً مساحة توازي مساحة ٣ آلاف ملعب كرة قدم.

يعتقد بولسونارو بأنه في مأمن من المحاسبة والعدالة، لكن هناك طريقة لمحاسبته قانونياً. تحاول اليوم مجموعة من المحامين الشجعان دفع المحكمة الجنائية الدولية نحو الادعاء على بولسونارو بسبب الاعتداء المنسوب إليه على غابات الأمازون وعلى المدافعين عنها. ويعود قبول أو رفض فتح المحكمة لهذه القضية إلى مدعي عام المحكمة الجنائية الدولية كريم خان.

يُعرف عن المدعي كريم خان تصميمه الشديد في سعيه من أجل تحقيق العدالة، ولكن الادعاء على بولسونارو يحتاج إلى نوع جديد من الشجاعة والتصميم. لذا، علينا أن نؤكد له أن الناس من جميع أنحاء العالم يطالبونه بالتحرك من خلال عريضة مليونية.