،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
14 Jul
14Jul



رفضت محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، استئناف نائبة رئيس النظام الفنزويلي، "ديلسي رودريغيز"،  دعوتها ضد العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي عام 2018. 


و وفقا لتقارير الاعلام الفينزويلي، فإن محكمة العدل الأوروبية استندت في قرارها على ما اعتبرته تقويضا للديمقراطية وسيادة القانون في ذلك البلد من قبل نائبة الرئيس "نيكولاس مادورو". 


و في ذات الوقت، رفضت المحكمة، التي يقع مقرها في لوكسمبورغ، كافة الطعون التي قدمها عشرة أشخاص آخرين مقربين من نظام نيكولاس مادورو، بمن فيهم نائب رئيس الحزب الاشتراكي الموحد الفنزويلي، "ديوسدادو كابايو". 


لكن هذا الأخير وافق على قرار رئيس المحكمة العليا في فنزويلا، "مايكيل مورينو"، الذي اعتبر أن قرار الاتحاد الأوروبي بإدراجه في القائمة الخاضعة للعقوبات لم يكن له أساس كافٍ.