،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
06 Dec
06Dec

روض برس

تفيد الأخبار الواردة من بورما أن المجلس العسكري الذي هيمن على السلطة السياسية حكم على الزعيمة السابقة، "أونغ سان سوكي"، بأربع سنوات سجنا نافذا بتهمة "ارتكاب جرائم التحريض ضد الجيش و خرق إجراءات الوقاية من فيروس كورونا".

و أفادت العديد من المصادر الإعلامية أن منظمة العفو الدولية اعتبرت الحكم المذكور هو أحدث مثال على تصميم الجيش في بورما من أجل القضاء على أية معارضة و قمع الحريات.

و نقلت وكالة "إيفي" الإسبانية عن مصادر قريبة من المحاكمة، لم تفلح في تحديد هويتها خوفا من انتقام الجيش، أن "سوكي"، الباغة 76 سنة من عمرها، حكم عليها بالسجن عامين بتهمة ارتكاب "جريمة التحريض ضد الجيش" و سنتين اخريين لخرقها قانون الحماية من كوفيد - 19.

و  يعد الحكم على الزعيمة البورمية السابقة، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، اليوم الاثنين من قبل المجلس العسكري الذي استولى على السلطة، آخر حكم بعد سلسلة أحكام في حق زعماء معارضين للسلطة العسكرية.

و اعتبر "مينج يوهاه"، من منظمة العفو الدولية، أن الحكم في حق الزعيمة السابقة "سوكي" بمثابة قرار سخيف و فاسد و هو جزء من النمط المدمر للعقوبات التعسفية التي أسفرت عن مقتل أكثر من 1300 شخص و آلاف المعتقلين منذ الانقلاب في فبراير

وأشار الناشط إلى المذكور أن هناك الآلاف من المعتقلين بدون ملف تعريف الذين يواجهون "احتمالًا رهيبًا" لسنوات في السجن لممارستهم السلمية لحقوقهم في الاحتجاج والاختلاف مع المجلس العسكري.