،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
02 Apr
02Apr


روض برس

طلب النجم السينمائي الشهير، "آلان دولون"، تمتيعه بحق الموت الرحيم  بعد معاناة شديدة سببتها له إصابة بجلطة دماغية مزدوجة فقد معها حياته الطبيعية. 

و وفقا للعديد من وسائل الإعلام الفرنسية و الدولية، فإن الممثل "دولون"، البالغ من العمر 86 سنة، طلب فعلا بمنحه مساعدة لكي يسمح له بتلقي الموت الرحيم لأنه لم يعد يستطيع تحمل الآلام الحادة، كما عبر، في رسالة له، عن وداعه و شكره للمعجبين به. 

و من جانبه، أكد نجل الممثل السينمائي، "أنتوني دولون"، إلى أنه وافق على طلب والده و أن شقيقته سترافقه في إجراء عملية الموت الرحيم بسويسرا البد الذي عاش فيه منذ سنتين و الذي تتيح قوانينه إمكانية نيل حق الموت الرحيم للراغبين فيه ممن يعانون أمراضا خطيرة و مسببة للآلام الحادة. 

و كان نجل السينمائي، "آلان دولون"، هو أول من كشف في مقابلة مع وسائل الإعلام خبر رغبة والده في تلقي الموت الرحيم، معربا فيها عن امتنانه لكل الذين تعاطفوا معه و عبروا له عن امتنانهم و تضامنهم معه في محنة مرضه. 

و كان سنة 2019 هي البداية في إصابة "آلان دولون" بجلطة دماغية مزدوجة تطورت مع مر الوقت حتى تسببت له في أضرار نفسية و جسدية مصحوبة بآلام حادة.