،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
30 Mar
30Mar


نشر موقع "فينتي مينوتوس" نقلا عن قصاصة لوكالة "ايفي الإسبانية خبرا يفيد اعتقال شخص مغربي احتال على مجموعة من ضحاياه بعد أن اوهمهم بأنه يستطيع أن يمنح لهم تأشيرات عمل في بلدان أوروبية مقابل مبالغ كبيرة.

و أوضح الموقع المذكور أن الضحايا الذين احتال عليهم في مدينة خنيفرة دفعوا له ما بين 7000 و 10800 يورو مقابل تأشيرات أوروبية سبق أن وعدهم بتوفيرها لهم.

و وفقا لنفس المصدر، فإن الشرطة المغربية ألقت القبض على رئيس  اتحاد البليار للملاكمة في مدينة خنيفرة وسط البلاد بعد ان احتال على مواطنين وباع لهم تأشيرات شنغن في اطار مشاركته في أعمال هجرة غير شرعية.

و اضاف الموقع المذكور أن المديرية العامة للشرطة الوطنية اكدت يوم الأربعاء في مذكرة صادرة عنها أن المحتال المزعوم لديه سجل إجرامي وكان يتنكر كطيار مدني. وبعد البحث في عنوان الموقوف، صادرت القوات الأمنية المغربية عشرات الجوازات المزورة، كان العديد منها يحمل تأشيرات مزورة، فضلا عن دفاتر شيكات وهواتف محمولة ومبلغًا نقديًا.

و حسب نفس الموقع، جاء اعتقال الرجل المتهم بعد أن اشتكى العديد من المواطنين بأنهم تعرضوا للخداع من قبل صاحب وكالة سفر في نفس المدينة، حيث فرض عليهم ما بين 80.000 و 120.000 درهم (ما بين 7000 و 10800 يورو) مقابل الحصول على تأشيرات عمل في عدة دول أوروبية. 

وأكدت المذكرة أنه تم القبض على صاحب وكالة الأسفار وتقديمه للعدالة في فبراير الماضي.