،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
09 Jul
09Jul



روض برس

تمكنت السلطات في هايتي من اعتقال 15 كولومبيا و أمريكيين من أصل هايتي، بسسب تورطهم في اغتيال رئيس الدولة "جوفينيل موييس". 

و حسب المصادر الرسمية التي عممت الخبر، فإن المجموعة التي نفذت عملية الاغتيال، فجر يوم الأربعاء الماضي، تتكون من 26 شخصا من كولومبيا و 2 من أمريكا من أصل هايتي جراء تورطهم في اغتيال الرئيس "موييس" وفق الاتهامات الرسمية الموجهة لهم. 

و قد أكد هذه المعلومات المدير العام للشرطة، "ليون تشارلز"، في مؤتمر صحفي، الذي حضره رئيس الوزراء، "كلود جوزيف"، حيث أوضح أن 8 من المعتقلين هم "مرتزقة" كولومبيين فارين من العدالة، و أن ثلاثة كولومبيين قتلوا إثر تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن لحظة اغتيال الرئيس. 

و من جانب آخر، ذكرت وسائل إعلام محلية، أن مجموعة من المدنيين اعتقلوا شخصين قد يكونا متورطين في عملية الاغتيال، و قيدوهما بالحبال قبل اقتيادهما إلى مركز للشرطة في حي "بيتيون فيل" في العاصمة "بورت أو برنس"، فيما تجمع العشرات قرب المركز الأمني بنية قتل المشتبه بهم وإضرام النار في ثلاث سيارات صادرتها الشرطة من المعتقلين. 

و معلوم أن مقتل الرئيس "مويس"، الذي وقع في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء، تسبب في حدوث اضطرابات داخلية و خارجية، ودفع حكومة هايتي إلى إعلان حالة طوارئ لمدة خمسة عشر يومًا،