،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
24 Aug
24Aug


احتج نشطاء أميركيون متضامنون مع الحق الفلسطيني في الولايات المتحدة الأميركية لمنع السفن الإسرائيلية من التحميل والتفريغ في ميناء مدينة تامبا بولاية فلوريدا.

ونظم النشطاء وقفة امام مبنى نقابات عمال ميناء وسط تامبا، ووزعوا منشورات وملصقات تتضمن معلومات عن خروقات حقوق الانسان التي ترتكبها دولة الاحتلال بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، وتطالبهم بمقاطعة العمل في تفريغ وتحميل السفن الإسرائيلية التابعة لشركة "زيم".

وفي السياق، نظم فرع جامعة "تامبا" عن منظمة "طلاب من أجل العدالة في فلسطين" يوم أمس، تظاهرة شارك فيها العشرات من المتضامنين امام بوابة الميناء، احتجاجا على تفريغ سفينة إسرائيلية حمولتها في الميناء، وحثوا عمال الشحن والتفريغ في الميناء على مقاطعة سفن الشركة الإسرائيلية.

وأشار فرع الجامعة، في بيان صحفي، أن شركة "زيم" غالبا ما تنقل عبر سفنها معدات وتكنولوجيا عسكرية من والى إسرائيل، إضافة الى الأسلحة، والمعدات اللوجستية، التي تستخدم لارتكاب جرائم ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

يذكر أن هذه الفعالية تعتبر جزءا من حملة "أوقفوا السفن الإسرائيلية"، التي نجحت في منع تحميل وتفريغ سفن تلك الشركة في عدة موانئ أميركية وعالمية. 

فلوريدا - وفا