،google.com, pub-6704360869106781, DIRECT, f08c47fec0942fa0
1 قراءة دقيقة
21 Feb
21Feb


روض برس 

أجاز مجلس الوزراء لحكومة "بيدرو سانشيس" قانونا يكفل للحيوانات حقوقا تسمح لها بالعناية التامة و الرعاية البيطرية و ضمان حمايتها من أي شكل من أشكال سوء المعاملة. 

وحسب وسائل الإعلام الإسبانية، فإن القانون المذكور، الذي تمت إجازته قبل يومين، يتضمن عقوبات بالنسبة للمخالفين لمقتضياته ممن قد يتورطون في سوء معاملة الحيوانات.

 و ذكرت في هذا السياق، أنه سيعاقب ب 24 شهرا سجنا نافذا كل من ساء معاملة حيوان حد الموت؛ فيما سيعاقب ب 18 شهرا كل من تعمد إهمال تقديم الرعاية البيطرية في حال كان الحيوان مريضا، و بذلك تكون للحيوانات في إسبانيا حقوقا معترف بها من قبل الدولة و ضمانات توفر لها الحماية من سوء المعاملة. 

من جانبها، قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية، "إيون بيلاريا"، على أن "هذا القانون سيجعلنا أكثر إنسانية"، موضحة بأنه خرج إلى النور بعد عدة شهور من الخلافات حول مضمونه.

و أفادت مصادر إعلامية، أن  في نهاية نونبر الماضي، قامت الوزيرة "بيلاريا" باتهام وزير الفلاحة، "لويس بيلانساس"، بشل أي تقدم يرمي إلى اعتماد القانون المذكور بعد تلقيه لضغوط.. 

و كان مشروع القانون قبل إجازته مجمدا لمدة ثلاثة أشهر بسبب موقف وزير الفلاحة الذي حملته الوزيرة المسؤولية في تجميده. و لكن ظروفا مرتبطة بالتفاهمات داخل مكونات الحكومة الاشتراكية جعلت مجلس الوزراء يعطي الضوء الأخضر لإجازة مشروع القانون الحامي لمصالح و حقوق الحيوانات و الذي اعتبرته وسائل الإعلام الإسبانية أنه يستجيب لشكاوى و مطالب المجتمع من أجل حماية الحيوانات و وضع حد لسوء معاملتها. 

و أفادت مصادر الإعلام الإسبانية أن مجلس الوزراء أجاز تعديلا في قانون العقوبات بهدف إلى ردع كل من سولت له نفسه الإساءة للحيوان الذي باتت له ضمانات تحميه و تضمن له حقوقه حتى و إن كان لا يعيها أو يطالب بها.